=p
{ اهــــــڷــــــن ۋڛــــــهــــــڷــــــن } اذا هذي أۋڷ مړۂ ٺجينا

ۋۋدّڪ ٺڛجڷ معنا اڷبڛ نظاړٺڪ ، ۋاړعڝ عڷى ٺڛجيڷ

عشان ٺڨړا شړۋطنا , ۋٺڛجڷ عندنا ۋٺنۋړنآآ ||~

ۋاذا انٺ من څۋيانا فبڷآ اڛٺهباڷ ړح ڛجڷ دڅۋۋڷ باڷړعڝ عڷى دڅۋڷ

ۋشڪړاً

مع ٺحياٺ اداړة منٺدياٺ ][ ڪړيزي ڨيړڷ 3> ][,,

=p

كريزي قيرل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (من أنــا ؟؟؟ ) ج8 والأخير ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jena

avatar

][ ـآلمـشـآركـآت ][ : 168
..][ قُـٍيًٍُمِـَنُـِيٍُ ][.. : 4
تاريخ التسجيل : 15/09/2010

مُساهمةموضوع: (من أنــا ؟؟؟ ) ج8 والأخير ...    السبت أكتوبر 30, 2010 7:50 am

ــ لا تخف يا ولدي... أخذت أمثل على الدكتور دور الزوج الخائف على زوجته الحبيبة .. وتساءلتُ بحزن ..قائلا ..
ــ دكتور .. أرجوك .. أجبني ...إن الضربة شديدة على رأس زوجتي .. فهل من الممكن أن تفقد ذاكرتها بعد أن تفيق ؟؟؟
فقال الدكتور أحمد ...
ــ لا استطيع أن أجزم لك هذا الأمر ... صحيح هناك القليل ممن يصابون بفقدان الذاكرة المؤقته ولكن .. أتمنى لزوجتك أن لا تمر بهذه المرحلة ..
نحن قمنا بما علينا ..وحاولنا إيقاف النزيف ... وسنتابع حالتها خلال الأربع وعشرين ساعة القادمة .. ومن خلالها نتبين حالة زوجتك ...
ــ خالد يا ولدي ...إن فاقت تلك المصابة ... سنقنعها أنا وأنت بأنها قد فقدت ذاكرتها .. وسأشرح لك كيف تتصرف معها .. أفهمت يا بني؟؟؟ ...
ــ وبالفعل استطاع أبي اقناعك بأنكِ وفاء ...
أرجوكِ سامحيني ... لم يكن بيدي شيءٌ أفعله من أجلك ...
تسمرت وفاء صامتة .. مذهولة أمام الطفل خالد وهو يحكي لها جرأة أبيه فهد وأفكاره الغريبة ...وخطته الخطيرة ... ولكن شتت ذلك الذهول والصمت جرس الباب ففزعت وفاء لأول وهلة ... ولكنها أدركت انه صوت جرس الباب ...
ذهبت لتفتحه وإذا به ..الدكتور أحمد ... يبشرها بأن صديقه المحامي جاسم .. قد اخبره أن فهد اعترف بكل شيء
فأجابته ولا يزال الذهول مسيطرا عليها ...
ــ نعم ...نعم ...... وكذلك ابنه خالد .. كشف لي الغموض عن كل شيء ...
ونظرت وفاء إلى خالد نظرة استعطاف وهي تقول للدكتور أحمد ..
ــ مسكين ..إنه ضحية تصرفات أبيه ..
ثم توجهت إلى خالد قائلة ..
ــ وماذا عنك يا خالد ... أين ستذهب ... فقال ...
ــ يبدو أنني سأعيش مع جدتي في الأحمدي ... وسأحكي لها ما حصل ..
أخذت وفاء تمسح على رأس خالد .. فاحتضنته وقبلته على رأسه وهي تقول ... لن أنساك يا خالد ... سأضل أزورك بين فترة وأخرى فهل تقبلني صديقة لك ؟؟؟
ــ فابتسم الطفل خالد ابتسامة حزينة قائلا ...
ــ يسعدني أن تكوني صديقتي وأختي وأمي ...
فضحكت وفاء وهي تربت على كتف خالد قائلة... إذا اتفقنا

وهنا مسك الدكتور أحمد يد وفاء وخرج بها خارج المنزل قائلا ...
ــ هيا نكمل التحقيق ...
فأجابته وفاء ... أيُّ تحقيق ؟؟
ــ وفاء.. أقصد ( مريم ) أنتِ الآن المتهم .. وأنا القاضي.. هيا أجيبي عن أسئلتي ...
ــ نعم يا حضرة القاضي ..ماذا لديك ...
ــ أين عائلتُكِ ؟؟
ارتسمت لمحة حزن على وجه مريم وتنهدت وهي تقول ...
والداي توفيا منذ زمن ..... وأنا أعيش لوحدي ...
ــ هيا كفاكِ حزنا يا مريم ..هيا أجيبي ... ما هي وظيفتكِ ؟ ...
ــ ممم ... أعمل أمينة مكتبة ... في مكتبة بيان العامة ...
ــ أهااا ...
أخذ يفكر قليلا وهي تتأمله تود أن تعرف سبب هذه الأسئلة
فقال :
مريم .... حُكِمَ عليكِ بالسجن في قفص الزواج ..... فما دفاعُكِ؟ ..
ابتسمت ابتسامة خجلة .. وقالت بصوت رقيق ...
ــ يا حضرة القاضي .. هل يحق لي الاستئناف ..
فأجابها الدكتور أحمد: ...
ــ ممممممم ... لا أعتقد .... فالحكم نهائي .. والسجن مؤبد ..
ولكن لا تخافي سيتعاطف معكِ السَّجان بعد أن سحرتِهِ بعينيكِ ... وسيُلبي كل طلباتك .....
وامتزجت ضحكاتهما بسعادتهما .

تمت .............



الكاتبة : بسكوتة

!..تووقيعيـ ..!
تـــــوقــــــيــــــع.... lkf


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(من أنــا ؟؟؟ ) ج8 والأخير ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
=p :: ~¤*~هًـمًًٍِـس اٍلًِـقَأوِاَفٍِـيِ~*¤~ :: |][ ــآڷړۋـآيـآٺ ۋـآڷڨـڝـڝ ][|-
انتقل الى: